الصفحة الرئيسيةالمحاضرات الصوتية

مكنبة المرئياتمكتبة القصص
مكتبة الفتاوىسجل الزوارمحرك البحثمراسلة الإدارة


 

        

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

   


خطبة عن المساجد

عن المساجد

يقول الله تعالي ( في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال ؛ رجال لاتلهيم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوماً تتقلب فيه القلوب والأبصار ) .

هذه هي أماكن التربية ، إنها المدارس التي افتتحها محمد صلي الله عليه وسلم بأمر ربه ، فتربي فيها القادة والشعوب .

الأجر علي بنائها والعناية بها عظيم ، فعن ابن عباس أن النبي صلي الله عليه وسلم قال : ( من بني لله سجداً ولو كمفحص قطاة لبيضها بني الله له بيتاً في الجنة ) فهو من الصدقات الجارية ، يظل أثرها باقياً مادام أصل الصدقة الجارية قائماً ، وحتى تؤتي الصدقة أكلها فلابد أن تكون خالصة لوجه الله تعالي ، ولا ننس قصة مسجد الضرار ( والذين اتخذوا مسجداً ضراراً وكفراً وتفريقاً بين المؤمنين وإرصاداً لمن حارب الله ورسوله من قبل وليحلفن إن أردنا إلا الحسني والله يشهد إنهم لكاذبون ) ، إنه مسجد بناه بنو غنم بن عوف الذين بنوا هذا المسجد حتى يأتي أبو عامر الراهب يصلي فيه إذا قدم من الشام وهو الذي كان يصر علي حرب رسول الله صلي الله عليه وسلم ، وجاء هؤلاء إلي النبي يقولون : لقد بنينا مسجداً لذي الحاجة والعلة والليلة المطيرة ونحب أن تصلي لنا فيه وتدعوا بالبركة ، فقال صلي الله عليه وسلم ( إني علي سفر فلو قدمنا لأتيناكم وصلينا لكم فيه ) فنزل الوحي فنها ه عن الصلاة فيه هؤلاء الناس بنوا المسجد كعملية تمويه لإخفاء نشاطهم المعادي لدولة الإسلام ، ولهذا نهي الله نبيه صلي الله عليه وسلم عن الصلاة فيه ، وحينما عاد النبي من غزوته أمر بهدمه وتحريقه ، إذ قال لنفر من صحابته ( انطلقوا إلي هذا المسجد الظالم أهله فاهدموه وحرقوه ) فأهدموه وحرقوه ، ومن هنا قال العلماء : كل مسجد بني علي ضرار أو رياء وسمعة فهو في حكم مسجد الضرار .

ونشير إلي كثرة إنشاء المساجد الصغيرة جدا تحت البيوت ، ويرفض أصحابها المشاركة في إقامة المساجد الجامعة حتى يكبر جمعهم ويحسن توجيه الدعوة إليهم ، وكل يتمسك بما هو عليه وكأنه ميراث سماوي ، فلربما كان ذلك دليل عدم إخلاص .

روي أن رجلاً صالحاً شرع في بناء مسجد علي نفقته الخاصة رافضاً أن يقبل أي مساعدة من أحد ، فجاءته امرأة عجوز بقالب طوب ليضعه في البناء ، وبعد رفض متصلب قبل منها تبرعها ، ورأي في منامه وكأن القيامة قامت ودخل الجنة فرأي قصرا تشع منه الأنوار وعلم أنه له ، إلا أن إحدى غرفه وهي الأكثر نوراً مغلقة وعلم أنها للمرأة صاحبة الطوبة التي لم تكن تمتلك سواها وقدمتها صدقة جارية ، فأصبح قلقاً وعرض علي العجوز أن يشتري الطوبة منها بأي مبلغ تطلبه مهما كان ، فقالت له ( أستكثر علي غرفة في قصر طويل عريض هو لك ) .

ولقد أمر الله تعالي بتطهيرها ، فعنه صلي الله عليه وسلم ( إن هذه المساجد لاتصلح لشيء من هذا البول ولا القذر إنما هي لذكر الله وقراءة القرآن ) .

فيها كان النبي صلي الله عليه وسلم يعقد مجالس العلم والمصالحة والقضاء ، بل فيها دعا الكفار حينما كانوا يفدون علي مجلسه ، فكان يجلسهم فيها أياماً وليالي يسمعون كلام الله ، ومن المساجد كانت تنطلق الجيوش .

ولقد استضاف النبي صلي الله عليه وسلم وفقد ثقيف وأقاموا فيها أياماً كثيرة وهم كفار ، وفيها كان يقيم أهل الصفة الذين لا يجدون مأوي ولاطعاماً ، بل وفيه تبارز الحبشة بالحراب وأطلت السيدة عائشة من حجرتها تنظر وقد ألصقت خدها بخد النبي صلي الله عليه وسلم .

أخطر ما نجح فيه أعداء هذا الدين أنهم نجحوا في تفريغ الرموز كالمساجد من معانيها ؛ فأصبح المسجد في نظر الناس للصلاة فقط ، أما باقي أمور الدنيا والدين فلا شأن للمسجد بها ، وهم بذلك نجحوا في توجيه ضربة قاسية إلي هذا البناء الإسلامي الشامخ .


تاريخ الإضافة : 4/10/2010
الزيارات : 2681
رابط ذو صله : http://www.shekhmorsy.com
الكاتب : مـوقع الشـيخ مرسـى بسـيونى مرسـى
القسم : مـوضوعات للدعوة

التعليقات على الماده


donga - الجزائر - 16/2/2012
moh milano

أضف تعليقك














----------------------------

 

هـام جـداً : لتصفح الموقع بشكل أفضل يرجي تحديث المتصفح لديك باستخدام أحد الإصدارات التالية 

             

----------------------------------

النشيد الموجود فى واجهة الموقع من تسجيلات قناة الأمة الفضائية

فضيلة الشيخ مرسى بسيونى مرسى
Powered by: Islamec magazine V6 bwady.com - nwahy.com